حماية الاطفال من عوارض الصدمة بعد الحرب الاخيرة على لبنان

في 12 تموز، لبنان شاهد حرب الصيف الساخن.  الجيش الاسرائيلي استهدف الجنوب والضاحية الجنوبية لبيروت التي تلقت الكثير التفجيرات والقنابل.  مخيمات اللاجئين الفلسطينين وخاصة مخيمي برج البراجنة وشاتيلا كانا في خطر وتهديد كبير بسبب القرب من الاهداف المقررة.  المجتمع الفلسطيني في هذين المخيمين اختاروا أن لا يغادروا بيوتهم لكي لا يواجهوا نزوح آخر.  الاطفال والشبيبة كانوا متواجدين بشكل خاص في الحرب.  واطفالنا في المخيمات كانوا يعانون من الخوف والكبير والقلق.

هدف هذا المشروع كان مساعدة الاطفال المتأثرين والتعامل مع الخوف والعنف الذي عايشوه خلال الحرب.  هذا المشروع يتضمن عدة النشاطات لمساعدة الاطفال وجعلهم يسترخون وتحضيرهم نفسياً للسنة الدراسية المقبلة بالاضافة إلى التعاون مع الاهل واعطائهم المهارات اللازمة من اجل تحسن اطفالهم.

المشروع اقر في أيلول 2006 وعمل به لمدة 6 أشهر متتالية، حيث سيعمل به المعالجين النفسيين بالمساعدة مع الموظفين التابعين لجمعية المرأة الخيرية الذين تلقوا التدريب من اجل زيادة مستوى مهاراتهم عند العمل مع الاطفال الذين تأثروا بالحرب.

جمعية المرأة الخيرية أيضا ركزت على المساعدات والاغاثة خلال الحرب الاخيرة.  هذه المساعدات استكملت بعد الحرب حتى مع إن المصادر المجتمعية غير كافية للتخلص من نتائج الحرب.

ممول من قبل السفارة الكندية في لبنان

مشاريع

الصفحة الرئيسية | تعريف | من مشاريعنا | استراجيتنا | ملفات | إتصل بنا | معرض صور | جديد

Home | About Us | Projects | Our Policey | Documents | Contact Us | Gallery | New